MAKE AN APPOINTMENT

Hand & Body Clinic 

Mansoura , Egypt 

El Sekkka El Gadida, El Safwa Tower , Clinic Number 403 

TEL :+201277137791

------------------------------------------------

Aspects Clinica

New Cairo , Egypt 

١٦٤ ش التسعين الشمالي - داخل مبنى ويل كير خلف المستشفى الجوي

TEL :+201277137791

OPENING HOURS

​Saturday           7-9 pm
Sunday              7-9 pm
Monday             7-9 pm
Tuesday             7-9 pm

---------------------------

 

 

Wednesday        6-9 pm
 

DRFAHAR.COM / © All Rights Reserved

 

 

تساقط الشعر هو مشكلة شائعة تصيب في معظم الأحيان الرجال. من عمر 25 عاما يبداء تساقط الشعر عند ربع الرجال. في الثلاثين من العمر يصيب من كل ثلاثة رجال، رجل واحد. وبعد الخمسين من العمر، النصف.


النوع الأكثر شيوعا من فقدان الشعر هو تساقط الشعر لأسباب وراثية فوق الجبين وفي وسط الرأس. معظم الرجال المصابون بتساقط الشعر أو الصلع يشعرون بأنهم غير جذابون ويفقدون الثقة بالنفس. الكثير من المستحضرات والمراهم يوعدون بعلاج سريع وفعال، ولكن بدون فائدة تذكر.

 


إلى جانب عدد قليل جدا من أنواع أدوية الهرمونات الفعالة، تظل عملية زراعة الشعر الطريقة الوحيدة التي تساعد المصابين بالصلع على الحصول على شعر طبيعي وغزير. عملية زراعة الشعر تعتبر من العمليات التجميلية الأكثر شيوعا عند الرجال.



أهداف عملية زارعة الشعر

 

عن طريق زراعة شعر المريض الخاص على فروة الرأس يتم استعادة كثافة الشعر. والمهم في هذه العملية أن اتجاه نمو الشعر المزروع لا يختلف كثيرا عن الهيكل القائم أو نمو الشعر الموجود. ويمكن ضمان ذلك باستخدام تقنية لاتيرال سليت.


أنواع عدة من تقنيات زراعة الشعر ( زراعة واستئصال وحدة الشعرة ) وغيرهم من الطرق والتقنيات التي تم تطويرها في مختلف المستشفيات، تسمح بأخذ جذور الشعر من مؤخرة الرأس بسهولة ولطف.

 


نقل الشعر أو شريط منه من المناطق التي تكون فيها جذور صحيحة وقوية من أهم العوامل التي تساعد على نجاح هذا العلاج. وهذا ما يحدث عند معظم الرجال الذين يعانون من الصلع.

أساليب وتقنيات نقل الشعر / زراعة الشعر

 

عمليات زرع الشعر تقام منذ سنوات عديدة بنجاح كبير. التقنيات المستخدمة تحدد حسب حالة المريض للحصول على شكل طبيعي.

على العموم يختلف المتخصصون في عمليات زراعة الشعر كالتالي.

 


• تقنية فوكولار يونيت أو تقنية ( فوت ) ويتم في هذه التقنية إزالة شريط رفيع جدا من الشعر من خلف الرأس ثم يتم تقطيعه وزراعة هذه الأجزاء في المناطق الخالية من الشعر. وتسمى هذه الطريقة أيضا بطريقة الشريحة أو عندما يتم استئصال شريط واحد بتقنية زراعة الشريط الواحد. بعد استئصال الشريحة يتم زراعتها في المناطق الخالية باستخدام الميكروسكوب.
• تقنية فوكولار يونيت اكستراكشون ( الطعوم الدقيقة ) ويتم في هذه الطريقة استئصال بصيلات الشعر منفصلة من خلف الرأس، لذلك تسمى أيضا بتقنية الطعوم الفردية. يمكن بهذه الطريقة استئصال بصيلات الشعر بلطف وحزر. ويتم استخدام إبرة دقيقة أشبه بالملقاط لاستئصال البصيلات. في هذه التقنية لا تظهر أي جروح على الرأس. الفرق بين هذه التقنية وسابقتها هو الوقت الطويل الذي تحتاجه هذه التقنية والتكلفة العالية لها.

بجانب هذه التقنيات قامت العديد من المستشفيات بتطوير تقنيات قائمة على خبرة سنوات عديدة. أي التقنيات أصلح يتم تحديدها بعد فحوصات دقيقة ومفصلة على يد الطبيب المعالج.

 

التحضير للعملية

بما أن هناك العديد من الأسباب لتساقط الشعر ( الإجهاد، التوتر، العوامل الوراثية ). وهذه الأسباب تحدد نوع التقنية المستخدمة، يجب إجراء فحوصات دقيقة جدا. لذلك فإن زيارة مركز للمعلومات أو مستشفى تخصصي مهمة جدا ولا يمكن التخلي عنها قبل العملية.

 

العلاج

بعد استئصال الشعر، يتم تقطيع الشرائح بكل عناية باستخدام الميكروسكوب إلى بصيلات دقيقة. يقوم الطبيب المعالج بتكوين قنوات في المناطق التي تعاني من سقوط الشعر، ثم يقوم بزراعة البصيلات المحضرة في هذه المنطقة. ويتم زراعة هذه البصيلات بحيث تحصل على التغذية التي تحتاجها عن طريق الدم.

 


عملية زرع الشعر، اعتمادا على نوع التقنية، تستغرق ما بين ساعتين إلى ستة ساعات. خلال هذا الوقت، يتطلب من الفريق العامل على العملية أعلى درجات التركيز. عندما تشفى الجروح الصغيرة على فروة الرأس، يمكن للبصيلات المزروعة النمو بعد مضي 3 إلى 4 أشهر من العملية وتكوين شعر قوي وصحيح. هذا الشعر ينمو بمعدل واحد سنتيمتر في الساعة ويبقى مدى العمر.



الرعاية بعد العملية

 

بعد مرور يوم من العلاج يقوم الطبيب المعالج بمراجعة موضع العملية وغسل الشعر بمستحضرات طبية خاصة. أربع إلى ستة أيام بعد العملية تشفى في الغالب فروة الرأس تماما ولا يظهر أثرا للعملية.

المخاطر والآثار الجانبية

 

مع أن زراعة الشعر من العمليات الجراحية الصغيرة، يمكن في بعض الحالات النادرة حدوث أثار جانبية مثل الالتهابات في موضع العملية أو رفض الجسم للبصيلات المزروعة.


بفضل البحوث والدراسات الدقيقة المستمرة في السنين الماضية تم تقليل هذه المخاطر بدرجة كبيرة. تقنيات حديثة مثل تقنية الشق الجانبي أو نون إنفاسيف، يجعلون النتيجة تبدو طبيعية تماما ويضمنون تقبل الجسم للبصيلات بنسبة أكثر من 90 %.

 


من يريد إجراء عملية زرع الشعر يجب عليه زيارة طبيب مختص وصاحب خبرة في هذا المجال. خبرة الطبيب في هذا المجال والتقنيات العالية للفريق العامل تحدد نجاح هذه العملية. الشكل الغير منتظم أو خط الشعر المعوج أو نمو الشعر في اتجاه مختلف يدل على قلة خبرة الطبيب المعالج.

 

زراعة الشعر